رفاق الراضي و الريسوني يدينون اعتقال الناشط نور الدين العواج

أدانت هيئة مساندة الراضي والريسوني ومنجب وباقي ضحايا انتهاك حرية التعبير بالمغرب واللجنة المحلية بالدار البيضاء من أجل حرية عمر الراضي

 

أدانت هيئة مساندة الراضي والريسوني ومنجب وباقي ضحايا انتهاك حرية التعبير بالمغرب واللجنة المحلية بالدار البيضاء من أجل حرية عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي وحرية التعبير، اعتقال الناشط نور الدين العواج، أمس الثلاثاء، والذي لا تزال لحدود الساعة أسباب اعتقاله مجهولة

وقالت الهيئتان الحقوقيتان، في بلاغ مشترك لهما، إنه “مباشرة بعد انتهاء الوقفة التضامنية مع الصِحافيين سليمان الريسوني وعمر الراضي وعماد ستيتو، والمنظمة على هامش محاكمتهم بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء زوال أمس الثلاثاء، أوقفت عناصر بزي مدني، الناشط الحقوقي نور الدين العواج غير بعيد عن مكان الوقفة على مستوى شارع الجيش الملكي”.

وأضافت الهيئتان، أن العواج، يوجد حاليا بمقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في إطار الحراسة النظرية، مشيرة إلى أنه سيعرض يوم الخميس 17 يونيو على أنظار النيابة العامة.

واعتبرت البلاغ، أن اعتقال الناشط الحقوقي، والذي لا تزال أسبابه مجهولة لحدود الساعة، “حلقة جديدة من حلقات ترهيب المتضامنين مع عمر الراضي وسليمان الريسوني وفصلا آخر من فصول الرعب والانتقام وتصفية الحسابات مع المنتقدين والمخالفين للتوجهات الرسمية”، حسب تعبير البلاغ.

هذا وطالبت هيئة مساندة الراضي والريسوني ومنجب وباقي ضحايا انتهاك حرية التعبير بالمغرب واللجنة المحلية بالدار البيضاء من أجل حرية عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي وحرية التعبير، بإطلاق سراح العواج، معبرة عن تضامنها للامشروط معه.