الاتحاد الاشتراكي يقرر الاصطفاف في صفوف المعارضة

بعدما شارك في الحكومة السابقة رغم رفض رئيسها السابق، عبدالله الإله بنكيران، قرر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، اليوم الثلاثاء

بعدما شارك في الحكومة السابقة رغم رفض رئيسها السابق، عبدالله الإله بنكيران، قرر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، اليوم الثلاثاء، الخروج إلى المعارضة، بعد حوالي أسبوعين على الانتخابات التشريعية التي احتل فيها المركز الرابع.

وأعلن الاتحاد الاشتراكي، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن المكتب السياسي للحزب، قرر في اجتماع طارئ له، الخروج إلى المعارضة.