الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يتلقى بيضة على رأسه من جديد

قبض رجال الأمن الفرنسي، على أحد الأشخاص بعد أن قام برمي قطعة تشبه البيض، على الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، أثناء زيارته لمعرض

 

قبض رجال الأمن الفرنسي، على أحد الأشخاص بعد أن قام برمي قطعة تشبه البيض، على الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، أثناء زيارته لمعرض في مدينة ليون.

وذكرت مصادر فرنسية، فإن “القطعة ارتدت من كتف الرئيس، وسرعان ما سيطرت أجهزة الأمن على الشاب الذي قام بلفتة احتجاجية وصرخ: “عاشت الثورة!”.

هذا وطلب ماكرون من فريقه عقد لقاء مع الشاب لمعرفة دوافع تصرفه.

وتعتبر هذه الاصابة ليست المرة الأولى التي يكون فيها إيمانويل ماكرون هدفا لرمي البيض، ففي سنة 2017، استهدف ماكرون بالفعل ببيضة أصابت رأسه، عندما كان في زيارة لمعرض زراعي.