الفنادق المغربية ترفض تخفيض أسعارها لأفراد الجالية المقيمين بالخارج

في خطوة لا تتماشى مع التوجيهات الملكية الأخيرة، قررت عدد من الفنادق بالمملكة، عدم تخفيض أسعار المبيت بنسبة 30 في المائة، بالرغم من

في خطوة لا تتماشى مع التوجيهات الملكية الأخيرة، قررت عدد من الفنادق بالمملكة، عدم تخفيض أسعار المبيت بنسبة 30 في المائة، بالرغم من صدور قرار في شأن ذلك.

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تدوينات مفادها أن العديد من الزبائن خصوصا مغاربة الخارج، قد وجدوا أسعار المبيت مرتفعة، عكس التوصيات الصادرة عن فيدرالية المؤسسات الفندقية.

وفي هذا الإطار قال حسن زلماط، رئيس الفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية، في تصريح صحفي، أنه لن يتم تسجيل أي زيادة في أسعار الفنادق خلال فترة الصيف، حيث تم الاتفاق بين الأرباب لتخفيض 30 في المائة من أسعار المبيت.

وأكد زلماط، أن هناك تفاوت طفيف حسب نوعية المنشآت السياحية ونوعية الخدمات المقدمة، حيث تتراوح ما بين 500 درهم وممكن أن تصل إلى حدود 2000 درهما أو أكثر من ذلك حسب تصنيف الفنادق والخدمات المقدمة للزبناء، وتم تقليص هذه الأسعار تزامنا مع المبادرة الملكية بالسماح بعودة الجالية.

وأضاف رئيس الفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية، أن المبادرة الملكية سينعش الإقبال على الفنادق خلال الفترة المقبلة، مبرزا أنه تم توفير كافة الظروف الملائمة في الفنادق لاستقبال السياح.

وفي المقابل أبرز بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، في تصريح سابق، أنه يتوجب تشديد المراقبة من أجل تفادي الزيادات المبالغ فيها، والتي يستغل فيها بعض الأشخاص الظرفية الحالية المرتبطة بالجائحة، داعيا إلى مراعاة القدرة الشرائية للمغتربين والأسر المغربية.