المجلس العلمي يحدد قيمة زكاة الفطر

قال المجلس العلمي الأعلى إن “الأصل في زكاة الفطر أن تخرج كيلا من غالب قوت أهل البلد، ومقدارها صاع نبوي عن كل نفس، وهو أربعة أمداد

 

قال المجلس العلمي الأعلى إن “الأصل في زكاة الفطر أن تخرج كيلا من غالب قوت أهل البلد، ومقدارها صاع نبوي عن كل نفس، وهو أربعة أمداد، بمد النبي صلى الله وعليه سلم، ويعادلها اليوم كيلوغرامان ونصف الكيلو غرام من الحبوب أو الدقيق”.

و بخلاف السنوات الماضية، قرر المجلس العلمي الأعلى توحيد القيمة النقدية لزكاة الفطر حيث حددها في 15 درهما لكل فرد

وحددت الهيئة العلمية، في قرار له توصل le360 بنسخة منه، مقدار الزكاة نقدا في 15 درهما، مبرزة أنه “من المعلوم أن زكاة الفطر فريضة شرعية يتقرب بها المسلمون إلى الله عز وجل، نهاية شهر رمضان من كل عام، حيث أن الأصل فيها أن تخرج كيلا من غالب قوت أهل البلد، ومقدارها صاع نبوي عن كل نفس، وهو أربعة أمداد، بمد النبي صلى الله وعليه سلم، ويعادلها اليوم کيلوغرامان ونصف من الحبوب أو الدقيق، مشيرة إلى جواز إخراجها قبل العيد بثلاثة أيام”.

ودأب المجلس العلمي الأعلى خلال السنوات السابقة على تحديد القيمة النقدية لزكاة الفطر حسب كل منطقة، وكانت تتراوح ما بين 12 و15 درهما للفرد.