سلطات البيضاء تعيد وضع السدود الأمنية في أكبر شوارع المدينة

شددت السلطات الأمنية بمدينة الدار البيضاء من إجراءات مراقبة تنقلات المواطنين بعد ارتفاع ملحوظ في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد

شددت السلطات الأمنية بمدينة الدار البيضاء من إجراءات مراقبة تنقلات المواطنين بعد ارتفاع ملحوظ في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في العاصمة الاقتصادية، وفق ما أفادت به مصادر إعلامية محلية.

وجاء تشديد الإجراءات عبر عودة السدود الامنية في عدد من مناطق العاصمة الاقتصادية، منها شاطئ عين الدياب، الذي يعرف حركة كثيفة خلال الصيف.

وكانت وزارة الصحة، قد حذرت في بلاغ سابق خلال الأسبوع الذي ودعناه، من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، كما ارتفع عدد الحالات الحرجة والوفيات.

ونبهت الوزارة في بلاغها، إلى التراخي في الالتزام بالإجراءات الإحترازية للوقاية من عدوى وباء كورونا، حيث حثت المواطنين على احترام هذه التدابير والعمل على الإلتزام بها.

كما دعت وزارة الصحة في البلاغ نفسه، عموم المواطنات والمواطنين إلى ضرورة الحيطة والالتزام الشديد بالتدابير الوقائية من ارتداء للكمامة بشكل سليم، واحترام التباعد الجسدي، وتجنب التجمعات غير الضرورية، والحرص على النظافة العامة، وذلك لتجنب أية انتكاسة قد تعيد المغرب إلى نقطة الصفر من جديد، ولتفادي تدهور الوضعية الوبائية في بلادنا، خصوصا في ظل ظهور متحورات جديدة للفيروس، تتميز بسرعة الانتشار، وانتقال العدوى.