عاشوراء..الدار البيضاء تعيش لليلة سوداء

عاشت أحياء مدينة الدار البيضاء، لليلة الأمس على إيقاع صوت المفرقعات و أعمال الشغب،حيث شهد حي أناسي،مساء أمس الأحد، الذي تزامن مع ليلة

 

عاشت أحياء مدينة الدار البيضاء، لليلة الأمس على إيقاع صوت المفرقعات و أعمال الشغب،حيث شهد حي أناسي،مساء أمس الأحد، الذي تزامن مع ليلة عاشوراء، ليلة مرعبة، بعدما قامت عصابة مدججة بالأسلحة البيضاء، بالهجوم على عدد كبير من السيارات والمركبات كما قامت بتخريب ممتلكات المواطنين.

 

وقاد الهجوم عدد من الأفراد مجهولي الهوية، كانوا مدججين بالسيوف والحجارة وبعض الأدوات الحديدية، حيث هاجموا أملاك الناس، في الوقت الذي لم يستطع الساكنة التدخل خوفا من العدد الكبير لهؤلاء الجانحين.

وتسببت هذه العصابة في تخريب أزيد من 30 سيارة، كما هاجموا إحدى الحافلات حسب ما توضحه إحدى الصور، قبل أن يفروا إلى وجهة غير معلومة، هربا من رجال الأمن.

ومباشرة بعد تلقيها إخطارا بالحادثة، هرعت دوريات عناصر الأمن لعين المكان، حيث قامت بفتح تحقيق في هذا الحادث مستعينة بكاميرات المراقبة المثبتة في عدد من المقاهي والمحلات، لتحديد هوية المخربين وتوقيفهم من أجل تقديمهم إلى العدالة.