مجموعة مناجم المغرب تستحوذ على توسيع واستغلال منجم ذهب بالسودان

أعلنت مجموعة مناجم المغرب، عن إبرام اتفاقية شراكة وتعاون ثانية مع شركة التعدين الدولية “وانباو ماينينغ” لتطوير منجم للذهب في السودان، والتي “بموجبها ستمتلك شركة مناجم 65 في المائة من الأسهم ..

 

أعلنت مجموعة مناجم المغرب، عن إبرام اتفاقية شراكة وتعاون ثانية مع شركة التعدين الدولية “وانباو ماينينغ” لتطوير منجم للذهب في السودان، والتي “بموجبها ستمتلك شركة مناجم 65 في المائة من الأسهم (باستثناء أي حقوق للحكومة السودان) في رخصة الاستغلال والتنقيب – قطعة 15 منجم ذهب غبغابة، ومشروع التوسعة المصاحبة له، بالإضافة إلى تصاريح التنقيب التابعة للقطعتين 9 و24، فيما ستمتلك شركة وانباو ماينينغ نسبة 35 في المائة المتبقية”.

وقالت المجموعة في بيان لها، إنه “يسرها أن تعلن أن جميع الشروط السابقة قد تم رفعها وأن الشراكة أصبحت فعالة بالفعل”، مشيرة إلى أنها شركة ستمتلك حصة 35 في المائة في مناطق الاستكشاف الستة (64 abc و66 abc) المملوكة حاليا لشركة وانباو ماينينغ”.

وأضاف البيان، أنه من خلال هذه الشراكة، تهدف كل من مناجم ووانباو ماينينغ إلى توسيع موقع التشغيل الحالي في منجم غبغابة، مبرزة أن مشروع التوسعة في غبغابة (القطعة 15) يهدف إلى الرفع من الإنتاج السنوي للذهب، من 60.000 إلى 200.000 أوقية، مع نفقات استثمار تقدر بحوالي 250 مليون دولار.

ويخطط الشريكان، حسب البيان ذاته، لتقديم دراسة جدوى نهائية بهدف البدء في توسعة جديدة لمنجم غابغابة في غضون 3 سنوات، فيما ستظل مناجم هي المشغل لهذا المنجم ومختلف برامج التوسعة ذات الصلة به وفقا لالتزاماتهما بموجب شروط الشراكة، والتي تنص على أن توفر وانباو ماينينغ الدعم اللازم لتأمين ما يصل إلى 70 في المائة من تمويل المشروع.

وتستهدف هذه الشراكة، الاستفادة من إمكانات التنقيب والاستكشاف الراهنة وتطوير عمليات استكشاف أخرى للذهب في الكتل الجديدة بهذا المنجم في غضون 3 سنوات، مع الوصول في نهاية المطاف لمشاريع مملوكة بشكل مشترك على أساس حصص 50/50.

ووافقت وانباو ماينينغ على تمويل يصل إلى 30 مليون دولار في نفقات التنقيب والاستكشاف والتقييم، وإجراء أعمال التنقيب مع مناجم ضمن إدارة مشتركة للتصاريح الخاضعة للشراكة.

وتعد مناجم منذ سنوات شركة تعدين كبيرة وتاريخية في السودان، ومن شأن هذه الشراكة الجديدة التي تم إبرامها مع شريك ملتزم ومشهور، مثل وانباو ماينينغ توفير أسس أكثر صلابة للنمو المستقبلي ولتطوير إنتاج الذهب سواء بموجب التصاريح الحالية للشريكين، أو غيرها في بلد يتمتع بإمكانات لا مثيل لها وما تزال بكرا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مناجم عماد التومي في تصريح بالمناسبة “اليوم، نعطي دفعة جديدة لاستراتيجيتنا للنمو في السودان، من خلال التركيز على تطوير مشروع للذهب على نطاق واسع في القطعة 15، بهدف إنتاج 200.000 أوقية سنويا على المدى المتوسط، بالإضافة إلى تعزيزنا لجهود التنقيب عن مشاريع تعدين جديدة في مناطق أخرى“.

وأضاف “أنا مقتنع بأن هذا التعاون الاستراتيجي الجديد، القائم على الثقة والاحترام المتبادل، سيكون له تأثير إيجابي على مجموعاتنا، وسيتيح التوفر على منجم تشغيلي بحصص تقدر بملايين من الأوقية في السودان”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.