أحكام ثقيلة تصل لـ10 سنوات سجناً للمغاربة “أبطال الهروب الكبير” في مطار مايوركا

في أخر تطورات عملية “الحرية” التي هزت الرأي العام مؤخرا، يواجه المغاربة “أبطال الهروب الكبير” في مطار بالما مايوركا، وعددهم 12 الذين

في أخر تطورات عملية “الحرية” التي هزت الرأي العام مؤخرا، يواجه المغاربة “أبطال الهروب الكبير” في مطار بالما مايوركا، وعددهم 12 الذين تم اعتقالهم من طرف الشرطة الاسبانية، والذين من المنتظر أن يمثلوا ظهر اليوم الإثنين، تهما جد ثقيلة، مثل “العصيان”، و”الإخلال بالنظام العام” و”خرق قوانين الهجرة”، ومن بينهم الشخص الذي إدعى أنه أصيب بوعكة الصحية فجأة ممّا دفع الطائرة المتوجهة إلى تركيا للتوقف في جزيرة مايوركا الإسبانية.

وحسب وسائل إعلام إسبانية، فإن هذه التهم قد تصل عقوبتها إلى 10 سنوات، وهي عقوبة ثقيلة تنتظر المعتقلين على خلفية الواقعة التي جرت يوم الجمعة الماضي وتناقلتها وسائل الإعلام الدولية والاسبانية، من خلال فيديوهات تم توثيقها من طرف مجموعة من الركاب الذين كانوا على مثن الطائرة.

الشرطة الإسبانية، حسب الإعلام الإسباني، ترجح فرضية أن العملية تم الإعداد لها بشكل قبلي، داخل مجموعة فايسبوكية، حيث تمّ رصد تدوينة كتبها أحد أعضاء المجموعة الفايسبوكية، تتضمن إشارات إلى تفاصيل عملية الهروب، قبل أن يتم مسحها.