الجمهورية العراقية تعلن دعمها للوحدة الترابية المغربية

أعلنت جمهورية العراق، اليوم الجمعة، عن دعمها للوحدة الترابية للمملكة المغربية وجهود الأمم المتحدة ودورها المركزي في التوصل إلى حل سياسي

 

أعلنت جمهورية العراق، اليوم الجمعة، عن دعمها للوحدة الترابية للمملكة المغربية وجهود الأمم المتحدة ودورها المركزي في التوصل إلى حل سياسي حول نزاع الصحراء.

وذكر بيان مشترك أعقب اجتماعا في الرباط بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، ووزير خارجية جمهورية العراق فؤاد حسين، أنه “بشأن قضية الصحراء، يدعم العراق الوحدة الترابية للمملكة المغربية وجهود الأمم المتحدة ودورها المركزي في التوصل إلى حل سياسي”.
كما أكد الجانبان تشبث البلدين بأمن واستقرار المنطقة العربية ووحدة أراضيها وثوابتها الوطنية واحترام سيادة دولها ورفض التدخل الأجنبي في شؤونها.
ووجه الوزيران رجال الأعمال في البلدين إلى استثمار الفرص والإمكانيات المهمة التي تتوفر في كلا البلدين لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية، بالارتكاز على الإطار القانوني المتوفر سواء على المستوى الثنائي أو على صعيد اتفاقيات جامعة الدول العربية، كما دعيا إلى الشروع في تحديث الإطار القانوني بما ينسجم مع الدينامية الجيدة لعلاقات البلدين.
وثمنا كذلك حرص البلدين على التئام اللجنة المشتركة ودعيا إلى تطوير هذه الآلية، وفي هذا السياق، اتفق الجانبان على ضرورة إعداد مذكرة للتفاهم في مجال التشاور السياسي يتم التوقيع عليها خلال الزيارة المرتقبة لناصر بوريطة إلى جمهورية العراق، وتفعيل التشاور السياسي بين البلدين لتنسيق المواقف وبما يخدم مصالحهما المشتركة.